عالم الوظائف والأعمالهندسة

كيفية تطوير ذاتك في وظيفتك الهندسية

تخرجتَ من الجامعة بتخصص من تخصصات كلية الهندسة، والأمور جيدة إلى هذه اللحظة. ثم بدأتَ وظيفة جيدة مع فريق هندسي متميز في شركة متميزة تقدم لك بيئة عمل محفّزة وأنت سعيد جدا بهذا العمل. فهل هذا كل ما في الأمر؟ وهل تحتاج إلى تطوير ذاتك في وظيفتك الهندسية؟

كيفية تطوير ذاتك في وظيفتك الهندسية

بالتأكيد ستحتاج أن تبذل المزيد والمزيد من وقتك وجهدك حتى تكون مهندسا متميزا، فسوق العمل المهندس سوق شديد التنافس والتحدي. وفترات الركود الاقتصادي أثبتت أن المجتمع الهندسي خاضع لنظرية “البقاء للأقوى والأفضل”، فجميع المهندسين معرضون للتسريح من عملهم عندما يتراجع الاقتصاد.

إذن كيف يمكنك تجاوز هذه العقبات كمهندس في بداية مسيرته المهنية؟ وكيف يمكنك تقوية حياتك المهنية طويلة الأمد لتكون مهندسا متميزا وقادرا على المنافسة في سوق العمل الذي لا يرحم أبدا؟ سنقدم لك في هذا المقال بعض المؤشرات التي يقدمها السيد كارل فيث، مدير التعليم المؤسسي لقسم التطوير المهني الهندسي في جامعة ويسكونسن ماديسون.

1. ادرس سوق العمل لأجل تطوير ذاتك في وظيفتك الهندسية

ادرس وتعلم استراتيجيات العمل الأساسية لعمل الشركات، وتعرف على كيفية تحقيق الإيرادات في الشركات، وابحث عن كيفية ومصادر النمو الأساسية. ثم ابحث عن فرص عمل في وحدات مختلفة في الشركة. ولا بأس من العمل في قسم الموارد البشرية والمبيعات والتسويق وخدمة العملاء والتصنيع وغيرها من المجالات. وقد تقدم بعض الشركات فرصا تعليمية وتطويرية مثل ورش العمل والمعسكرات التدريبية التي تمنحك فهما أعمق للصناعة التي تعمل الشركة بها، ما يجعلك أكثر معرفة واحترافا في عملك.

2. أنشئ علاقة جيّدة مع عملائك

ادرس طبيعة عملهم أكثر وافهمها أكثر من فهمك لطبيعة عملك. وتعلم كيف يصنع عملاؤك المال ويجنون الأرباح. وعندم تعيينك في الشركة حاول أن يكون تعيينك في المواقع التي تسمح لم بالعمل مباشرة مع العميل.

أنشئ علاقة جيّدة مع عملائك

اجتهد كثيرا لفهم كيفية حل مشكلات العملاء وكن فضوليا بمعرفة جميع احتياجاتهم. تابع بانتظام منشورات سوق الأعمال وابق على اطلاع دائم على ما يقوله محللوا الصناعة المتعلقة بعملك. وتعرف أيضا على السوق التنافسي لعملائك وافهم من هم المنافسون الرئيسيون.

3. تعرف على سلسلة التوريد الأولية

تعرف على المورّدين والمصنعين للمنتجات المتعلقة بعملك. وكن على اطلاع على الخيارات المتعددة المتاحة التي يمكنك تقديمها للجهة التي تعمل بها. واحرص أيضا على مواكبة الابتكارات وتطورات التكنولوجيا الهندسية، سواء في مجال عملك أو في التخصصات الهندسية والتكنولوجية الأخرى.

4. لا تتوقف عن التعلم أبدا

بالرغم من أنك ربما قد حصلت على شهادتك من جامعة مرموقة أو ذات سمعة جيدة، إلا أن الجامعة بالرغم من ذلك قد لا تكون قد زوّدتك بالسلاح المناسب لمواجهة جميع التحدّيات في سوق العمل. وكن على ثقة تامة بأن هذا الأمر صحيح بلا شك.

لا تتوقف عن التعلم أبدا

لذا فإنه من المهم جدا أن تتتعلم كيف تصبح محاورا جيد يتمتع بمهارات الاتصال الفعّالة، أو أن تصبح عضوا في فريق وربما قائد لهذا الفريق. وكذلك فإن وصولك إلى رتبة مدير مشروع من الأمور التي يجب عليك الاهتمام بها ومتابعتها بقوة. وثق تماما بأن السعي والإصرار وراء الأنشطة التي من شأنها تطوير مهاراتك الشخصية وقدراتك المهنية، ستؤدي بالتأكيد إلى تطورك في أبعاد وآفاق لم تكن تعلم بوجودها من قبل.

5. حافظ على تحديث معرفتك الفنية

كن عضوا نشطا وفاعلا في المجتمع الهندسي، وانضم إلى أحد المجتمعات المهنية على مواقع التواصل الاجتماعي المتخصصة مثل LinkedIn. وشارك ما تعلمته من خبرات مع زملائك في المجتمع المهني وتعلم من خبراتهم والمواضيع التي يطرحونها للنقاش. وإذا لم يكن هناك مجتمع مناسب لمهنتك واختصاصك، بادر بإنشاء مجتمع خاص وكن مبادرا في تبادل المعلومات.

بالإضافة إلى تبادل المعلومات والخبرات، فإن المجتمعات المهنية المتعددة تقدم لك فرصا للتعلم المهني الاحترافي. بما في ذلك الدورات التي يتم تقديمها عن بعد والتعلم عن طريق الانترنت. كما تتيح لك الكثير من الجامعات العالمية خدمات التعليم الفني في كثير من المجالات.

اقرأ أيضا: أفضل مواقع التعلم اونلاين والدورات المجانية

6. ابحث عن مدرّب لأجل تطوير ذاتك في وظيفتك الهندسية

كون المهندسين يبحثون دائما عن الاستقلالية في التفكير، فإنهم غالبا ما يحاولون تعلم الأمور بمفردهم. إلا أننا ننصحك دائما بالبحث عن مدرب داخل منظمة العمل ممن يمكنهم تقديم المشورة والتوجيه والنصح والدعم.

والأمر الأهم الذي يجب عليك البحث عنه في المدرب الذي تنوي تعلم المزيد على يديه، أن يكون ماهرا في التنقل والارتقاء الوظيفي في المؤسسة أو الشركة التي تعمل فيها. وهذا ربما يكون أهم من المصداقية والمهارات الفنية التي لديه.

ابحث دائما عن المهندس المميز الذي يجذب انتباه العملاء وقادة الأعمال والمدراء، والذي يملك الإجابة الوافية والحل السريع لمشاكلهم. وإذا وجدت هذه الجوهرة الثمينة، احترمها وقدّرها من خلال الاستماع إليه بعناية، واتبع نصائحه جيدا، واجعل من نفسك إنسانا يجعل مدربك فخورا بك. فكما ستشعر بمتعة التعلم، فإن المهندس الخبير يشعر بمتعة إعطاء المعلومة ونجاح من يتعلمون على يديه.

7. ابحث عن تحديات جديدة ومهام صعبة

تساعد المهام الصعبة والتحديات الجديدة على خروجك من منطقة الراحة وتتيح لك الفرصة بتمييز نفسك. وتعد هذه الطريقة من مبادئ (التخصيص الممتد) والتي تتم من خلال تحدي مهاراتك وإبداعك ومعرفتك الشخصية بطرق خلّاقة ومختلفة.

8. انتقد أداءك لأجل تطوير ذاتك في وظيفتك الهندسية

مارس ما تعلمته من مهارات جديدة وحاول دائما الاعتناء ذاتيا بأدائك وإنجازك في المهام التي تقوم بها. واعلم أن اكتساي المهارات والقدرات الجديدة أمر لا يأتي بسهولة. والأشخاص الذين يتفوقون في تطوير ذواتهم يتمكنون من الاستفادة من الفرص التي تؤدي إلى صقل مهاراتهم المهنية وتنمي قواعدهم المعرفية من خلال الممارسة الجادّة.

9. فكر بالخطوة القادمة في تعليمك

قد تحتاج إلى التخطيط في الشهادات والدرجات التي يجب عليك الحصول عليها، فقد لا تتمكن أحيانا من الوصول إلى مبتغاك دون الحصول على شهادة أو درجة علمية مناسبة. وستساعدك سنوات الخبرة في العمل على الاستفادة القصوى من فرص التعلم والتطوير اللاحقة والتالية، وإعادة اكتشاف المتعة في التعلم واكتساب المزيد.

مصادر خارجية

Doctor Keifa

شبكة كيف هي مشروع عربي ناشئ يهدف إلى مساعدة ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم في معرفة كيف تُصنع الأشياء، وكيف يتم تحضيرها، وطريقة عملها، وكيفية حل الكثير من المشاكل. إدارة الموقع تسعى دائما إلى تقديم المعلومة الصحيحة والموثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى