برامج كمبيوتر

كيف تفوق نظام لينكس على نظام ويندوز؟

بالرغم من الانتشار الواسع للأجهزة المزودة بنظام تشغيل ويندوز (Windows Operating System)، مقارنة بالأجهزة المزودة بنظام تشغيل لينكس (Linux Operating System). إلا أن الكثير من الخبراء يتداولون أن أجهزة الكمبيوتر المزودة بأحد أنظمة التشغيل المتحورة عن نظام تشغيل لينكس Linux، قد تفوقت على نظام تشغيل ويندوز Windows.

وقد يستغرب الكثيرون طرح هذه الفكرة أساسا. فهل من السهل قول أن نظام تشغيل لينكس Linux قد تفوق فعلا على نظام تشغيل ويندوز Windows الذي تستخدمه الفئة الأكبر من مستخدمي الحاسب الآلي في العالم؟

سنتعرف في هذا الموضوع على كيفية تفوق نظام تشغيل لينكس على نظام تشغيل ويندوز. وسنتعرف معا كيف تغلب نظام تشغيل لينكس على نظام تشغيل ويندوز بالرغم من الصورة اللامعة والشهرة الواسعة لنظام ويندوز.

1. المقارنة بين ويندوز ولينكس من حيث التكلفة والسعر

يمكن الجزم بأن سعر ويندوز Windows مرتفع جدا إذا ما تمت مقارنته بجميع أنظمة التشغيل التي تم بناؤها على نظام تشغيل لينكس Linux. وبناء على موقع ميكروسوفت Microsoft، الشركة الصانعة لنظام تشغيل ويندوز، يبلغ سعر النسخة المنزلية Windows 10 Home ما قيمته 139 دولار أمريكي. بينما يصل سعر النسخة الاحترافية من ويندوز Windows 10 Pro حوالي 200 دولار أمريكي. بينما يصل سعر ويندوز الخاص لخادم الويب Windows Server إلى أرقام أكبر من ذلك بكثير.

تعبيرية: تكلفة شراء نظام تشغيل

ومن الجانب الآخر، فإن نظام تشغيل لينكس مجاني سواء في الاستخدامات الشخصية PCs أو خادمات الويب Web Servers. وكذلك فإن لينكس مفتوح المصدر Open Source، أي أن بإمكان أي شخص في العالم تعديل نظام التشغيل للشكل والأداء المناسب له دون أي تكلفة إضافية. وتتوفر بعض النسخ المطورة بشكل متقدم لاستخدامات خاصة من نظام تشغيل لينكس مقابل مبلغ من المال. ويمكنك معرفة المزيد عن نسخ وتوزيعات لينكس من خلال زيارة هذا الرابط.

2. المقارنة بين ويندوز ولينكس من حيث انتشار الفيروسات والبرامج الخبيثة

يتداول الكثيرون، ممن لديهم خبرة في أنظمة التشغيل. أن أجهزة الكمبيوتر Computers المزودة بأحد الأنظمة المتحورة عن نظام تشغيل لينكس Linux، تكون في العادة، أقل عرضة للإصابة بالفيروسات مقارنة بأجهزة الكمبيوتر المزودة بنظام تشغيل ويندوز Windows.

تعبيرية: صورة مخترق hacker

يقول ستيف باكر، خبير وكاتب تقني، بأن الكثير من المشاكل – تاريخيا – كانت بسبب القرارات الخاطئة من شركة ميكروسوفت Microsoft. وعلى سبيل المثال، فإنه بإمكانك فتح ملف Word تلقيته من شخص ما على بريدك الإلكتروني، وفورا يتوقف برنامج Word. ثم يبدأ الملف الذي قمت بفتحه بتنفيذ أوامر برمجية لفيروس Virus معين. أي أن الإصابة بالفيروس، لم تعد تحتاج منك سوى فتح ملف عبر بريدك الإلكتروني.

وبمقارنة ذلك الزمن مع وقتنا الحاضر، فقد تمت معالجة أغلب تلك المشكلات. فالحياة الآن أصبحت أفضل من الماضي، من هذه الناحية. ويعد وقتنا الحاضر أكثر إحباطا لمؤلفي البرامج الخبيثة.

سنقوم الآن بمقارنة أنظمة تشغيل لينكس مع أنظمة تشغيل ويندوز، من ناحية التأثر بالفيروسات Viruses عبر محورين رئيسيين. وهما: استخدام هذه الأنظمة كجهاز كمبيوتر شخصي، واستخدامها كخادم لمواقع الإنترنت.

أولا: مقارنة ويندوز ولينكس من ناحية التعرض للفيروسات على الكمبيوترات الشخصية (PCs)

كمبيوتر مكتبي

يمكن لأي مبرمج ببساطة كتابة برنامج خبيث واحد يستهدف الكثيرين ممن يستخدمون نظام تشغيل ويندوز Windows. فأنت في هذه الحالة تتعامل مع حالات معدودة من أنظمة التشغيل الشائعة من ويندوز. ويكمن السبب وراء ذلك في الأمور الآتية:

  • نظام تشغيل ويندوز Windows ذو شعبية أكبر،
  • والأجهزة العاملة بنظام ويندوز Windows منتشرة في كل مكان،
  • والأجهزة المزودة بنظام تشغيل ويندوز Windows ذات سلوك متجانس،
  • و جميع الأجهزة العاملة بنظام ويندوز Windows تستخدم النسخة نفسها من نظام التشغيل، وهذا ما توفره خدمة التحديث التلقائي في ويندوز Windows Update،

ومن ناحية أخرى، فإن الأمر معاكس تماما بالنسبة للأجهزة المزودة بنظام تشغيل لينكس Linux OS نظرا إلى الأمور الأساسية الآتية:

  • نظام تشغيل لينكس Linux أقل شيوعا وانتشارا من نظام تشغيل ويندوز Windows،
  • بالإضافة إلى أن هناك العديد من النسخ المعدلة أو النسخ المخصصة من نظام لينكس Linux، نظرا إلى أنه نظام مفتوح المصدر،
  • ويمكنك ببساطة تعديل نظام لينكس Linux وتطويره وعمل نسختك الخاصة منه.

وكل هذا يجعل استهداف جميع هذه الأشكال من نظام تشغيل لينكس Linux، بالنسبة لمطور برامج خبيثة، أمرا غاية في الصعوبة.

ثانيا: مقارنة ويندوز ولينكس من ناحية التعرض للفيروسات على خوادم الويب (Web Servers)

خادم انترنت Web Server

وإذا تحول الحديث عن مقارنة ويندوز Windows ولينكس Linux على أجهزة خوادم الويب أو السيرفرات (Servers) من ناحية التعرض للفيروسات Viruses، فالأمر هنا معاكس تماما. فنظام تشغيل لينكس Linux في مجال خوادم الانترنت أكثر شيوعا واستخداما من نظام تشغيل ويندوز Windows في المجال ذاته. لذا فإذا أردت استهداف خوادم الانترنت التجارية، فالأمر المنطقي هو استهداف خوادم الانترنت المزودة بنظام تشغيل لينكس Linux!

وعلى وجه العموم، فإنه من الصعب جدا التقرير بما إذا كان نظام تشغيل لينكس أفضل من نظام تشغيل ويندوز أو أسوأ منه من هذه الناحية.

وبشكل عام، إذا كان لديك جهاز كمبيوتر مزود بنظام تشغيل لينكس Linux، فإن قابلية تعرضك لهجمات الفيروسات Viruses تقترب من الصفر. حتى إن لم يكن لديك نظام مكافحة فيروسات Antivirus على جهازك، وبغض النظر عن طبيعة المواقع التي تقوم بتصفحها، ومهما كانت نوعية الملفات التي تقوم بتنزيلها، وحتى إن لم تكن مهتما بتحديث نظام التشغيل الخاص بك إلى أحدث إصدار. وهذا على العكس تماما من وضع جهازك في حالة استخدامك لنظام تشغيل ويندوز Windows!

هناك نوعان من الفيروسات لنظام لينكس؛ الأول لا يعمل، والثاني، تحتاج لعمل Compile له! وفي كلا الحالتين فهو لن يعمل! 

دعابة شائعة

3. المقارنة بين ويندوز ولينكس من ناحية انتشار البرامج وسهولة الاستخدام

نظرا إلى الانتشار الكبير لنظام تشغيل ويندوز Windows في العالم، وخاصة في العالم العربي، فقد أصبح الحصول على برنامج يعمل على نظام ويندوز أمرا سهلا ومتاحا في أي مكان. وعلى العكس من ذلك بالنسبة لأنظمة التشغيل الأخرى، مثل لينكس وماك او اس MacOS وغيرها.

تعبيرية: انتشار ويندوز Windows بشكل واسع

ونتيجة لذلك أيضا، فإن نظام تشغيل ويندوز Windows هو النظام المعتمد لدى المدارس والجامعات، وهو الذي يتم تدريسه بصورة رسمية فيها. وهذا الأمر جعل نظام تشغيل ويندوز Windows الأسهل والأفضل لدى جميع المستخدمين، بغض النظر عما إذا كان هو الأفضل أو الأسهل فعلا.

وكذلك، فإن أكبر شركات البرمجيات، مثل Microsoft و Autodesk و Corel و Adobe قد استهدفت نظام تشغيل ويندوز Windows بصورة أساسية وبشكل مكثف. وذلك على حساب باقي أنظمة التشغيل المعروفة. وهذا الأمر أدى إلى إقبال الجميع على استخدام نظام تشغيل ويندوز Windows واكتساحه سوق أنظمة التشغيل العالمي والعربي.

كلمة أخيرة …

هل برأيك سيتغلب نظام تشغيل لينكس Linux OS على نظام تشغيل Windows OS إذا ما تم الاهتمام بنشره واستخدامه في جميع الاستخدامات؟ وهل سيكون من الصعب تحقيق ذلك؟ شاركنا برأيك في التعليقات.

اقرأ أيضا

Doctor Keifa

شبكة كيف هي مشروع عربي ناشئ يهدف إلى مساعدة ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم في معرفة كيف تُصنع الأشياء، وكيف يتم تحضيرها، وطريقة عملها، وكيفية حل الكثير من المشاكل. إدارة الموقع تسعى دائما إلى تقديم المعلومة الصحيحة والموثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى